موقع الفهلوى ديزاين - لدعم وتطوير واشهار المنتديات العربية

التسجيلالتعليمـــاتموآضـــيع لم يتم آلرد عليهآمحرك البحث

الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر|

رمضان اقرب طريق الى الجنه

ehab

عدد المساهمات : 748
نقاط : 2506
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 24/07/2009
العمر : 21
الموقع : http://sport2.mazikaraby.com
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://sport2.mazikaraby.com
الخميس أغسطس 12, 2010 4:34 pm


الحمد لله الذي أمد في أعمارنا حتى ندرك رمضان فنسأله بمنه وجوده وكرمه أن يبلغنا الشهر الكريم ويمن علينا هذه النعمة بالقبول , والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :



[center]قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُم لَعَلَّكُم تَتَّقُونَ }البقرة183


وقال سبحانه : {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍفَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }البقرة



شهر رمضان طريق للتوبه الصادقه
وأقرب طريق الى الجنه ان شاء الله










ليلة رمضان




يناديالمنادِ

يا باغي الخير أقبل , ويا باغي الشرأقصر






كم باقي على رمضان. هل أنت مشتاق لرمضان و هل عندك أمنية كبيرة تريد تحقيقها في رمضان القادم؟ بالله عليك، استعد من الآن و جهز أمنياتك فرمضان شهر مغفرة الذنوب و إجابة الدعاء و تجديد أهداف الحياة






احلم يكون لك هدف تعيش سعيد. احلم يكون لك هدف تعيش حر و ليس تابع لأن إن لم يكون لك حلم و هدف ستكون جزء من حلم إنسان آخر. إما أن تحلم أو يحلم غيرك لك.

أحلم أن يكون رمضان هذا العام خالى من الذنوب
أحلم انك تجاهد نفسك وتجاهد الشيطان
ليتحقق حلمك وتنول جنة الرحمن
رمضان طريقنا الى الجنه

الحمد لله رب العالمين أحمده حمد الشاكرين الذي خلق الريان بابا للصائمين . وأصلي وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين صلاة دائمة زكية وآل بيته الطاهرين وبعد :

أبواب الجنان تفتح ، وأبوب النيران تغلق ، ورب رحيم تواب أشد فرحا بتوبة عبده من الأم بملاقاة ولدها بعد الفراق ، وفرص العبادة متعددة ، والأجور مضاعفة ، والطريق سالكة إلى الخير ، فالشياطين قد سلسلت وصفدت ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا كان أول ليلة من رمضان صفدت الشياطين ومردة الجان ، وغلقة أبواب النار فلم يفتح منها باب ، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، ونادى مناد: يا باغي الخير أقبل وياباغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة ) رواه الحاكم

* الصيام لغة : الإمساك عن الشيء من قول أو فعل .

* الصيام شرعا : الإمساك عن الأكل والشرب والجماع من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس ، لقوله تعالى : وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل .

ويدخل في الصوم الإمساك عن اللغو والرفث والكلام المحرم ، لحديث : (( من لم يدع قول الزور والعمل به ، أو الجهل ، فليس لله في أن يدع طعامه وشرابه )) رواه البخاري وأبو داود . وقول الزور هو كل محرم يتلفظ به اللسان ، والعمل به هو فعل الإثم والعدوان .

* حكم الصيام وفضله

¨ الصوم ركن من أركان الإسلام الخمسة ،بدليل قوله تعالى ( يا أيها الذي! ن آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون )

¨ يجب الصيام على كل مسلم ، بالغ ، عاقل ، قادر ، مقيم ، خال من الموانع الشرعية.

¨ ويجب رؤية هلاله أو إكمال شعبان ثلاثين يوما ، لقوله تعالى :  فمن شهد منكم الشهر ف! ليصمه. ولقوله صلى الله عليه وسلم: ( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته ، فإن غم عليكم فأتموا عدة شعبان ثلاثين يوما ) رواه البخاري. ويجب برؤية الواحد العدل كما هو مذهب الجمهور . ويكره صيام يوم الشك الذي هو يوم الثلاثين من شعبان إذا كان غيم أو نحوه، ويجب في الصيام تبيت النية من الليل ، الحديث : ( من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له ) رواه الخمسة. وأما صوم التطوع فلا تشترط فيه النية من الليل ، لفعله صلى الله عليه وسلم.

في فضل صيام شهر رمضان يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة رضي الله عنه : ( كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر أمثالها قيل سبعمائة ضعف قال الله عز وجل : إلا الصوم فإنه لى وأنا أجزى به ، يدع شهوته وطعامه من أجلى ، للصائم فرحتان ، فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه ، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ) رواه الإمام أحمد ومسلم والنسائى وابن ماجه 0

* فـضـائـل الـصـوم
قد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم في الثابت من السنة أن الصوم حصن من الشهوات ومن النار
الصيام جنة وأن الله تبارك خصه بباب من أبواب الجنة وأنه يفطم الأنفس عن شهواتها ويحبسها عن مؤلوفاتها فتصبح مطمئنة .

1- الصيام جنة : عن جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الصيام جنة يستجن بـها الـعبد من النار ) رواه أحمد.

2- الصيام يدخل الجنة : عن أبي أمامة رضي الله عنه قال ( قلت : يا رسول الله دلني على عمل أدخل به الجنة ؟ قال : عليك بالصوم لا مثيل له ) رواه النسائي.

3- الصيام والقرآن يشفعان لصاحبهما : قال صلى الله عليه وسلم ( الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام : أي رب منعته الطعام والشهوة فشفعني فيه ،ويقول القرآن : منعته النوم بالليل فشفعني فيه ، قال : فيشفعان ) رواه أحمد .

4- الصيام كفارة : عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم ( فتنة الرجل في أهله وماله وجاره تكفرها الصلاة والـصيام والصدقة) رواه البخاري .

5- الريان للصائمين : عن سهل بن سعد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( للصائمين باب في الجنة يقال له الريان لايدخل فيه أحد غيرهم ، فاذا دخل آخرهم أغلق ، ومن دخل شرب ، ومن شرب لم يظمأ أبدا ) رواه البخاري.

6- للصائم فرحتان : عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( قال الله تعالي : كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فانه لي وأنا أجزي به ، والصيام جنة واذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فان سابه أحد أو قاتله فليقل أني امرؤ صائم ، والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عـند الله من ريح المسك ، للصائم فرحتان يفرحهما : إذا أفطر فرح ، وإذا لقي ربـه فرح بصومه ) رواه البخاري

* ركن الفتوى

س : هل تجب النية لكل يوم من رمضان ، أم تكفي نية واحدة للشهر كله ؟
ج : يقول الشيخ محمد بن عثيمين ذهب بعض أهل العلم إلى أن ما يشترط فيه التتابع تكفي النية في أوله ما لم يقطعه لعذر فيستأنف ، وعلى هذا فإذا نوى الإنسان أول يوم من رمضان أنه صائم هذا الشهر كله فإنه يجزئه عن الشهر كله ما لم يحصل عذر ينقطع به التتابع ، كما لو سافر في أثناء رمضان ، فإنه إذا عاد يجب عليه أن يجدد النية . الممتع : 6/369

* أهــل الأعـذار
يعذر بترك الصيام الأصناف التالية :
1/ من عجز عن صيامه لكبر أو مرض لا يرجى برؤه فيفطر ويطعم عن كل يوم مسكينا مدّ بر أو نصف صاع من غيره ، لقول ابن عباس في قوله تعــــالى ) وعلـى الذيـن يطيقونه فدية ( ليست منسوخة هي للكبير الذي لا يستطيع الصوم

2/ المسافر والمريض الذي يرجى شفاؤه يباح لهما الفطر وعليهما القضاء لقوله تعالى ( فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر )

3/ الحامل والمرضع إذا خافتا على ولديهما أفطرتا وأطعمتا وقضتا 0 وفى الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيميه إن كانت الحامل تخاف على جنينها فإنها تفطر وتقضى عن كل يوم يوما ، وتطعم عن كل يوم مسكينا رطلا من خبز بأدمة ) أما إذا خافتا على نفسيهما - أي الحامل والمرضع - فلهما الفطر وعليهما القضاء بلا خلاف 0

4 / الحائض والنفساء يجب عليهما الفطر والقضاء ، ويحرم عليهما الصيام .

5/ يجب الفطر على من احتاج إليه لإنقاذ معصوم من مهلكة كغرق ونحوه لأنه يمكنه تدارك الصوم بالقضاء 0، ويحرم على من لا عذر له الفطر في رمضان وعليه القضاء والتوبة إلى الله عز وجل

* المفطرات التي يفسد بها الصوم

و المفطرات التي ينتقض بها الصوم هي
1/ الأكل والشرب
2/ الجماع
3/ خروج دم الحيض والنفاس
4/ الردة عن الإسلام ، لقوله تعالى ( لئن أشركت ليحبطن عملك )
5/ ويفطر بالعزم على الفطر ، قاله في الكافي وكذا إن تردد فيه
6/ ويفطر بالقيء عمدا لحديث ( من استقاء فعليه القضاء ، ومن غلبه القيء فلا قضاء عليه )
8/ ويفطر باستعمال ما يدخل إلى الجوف 0 قال في المغني ( يفطر الصائم بكل ما أدخله عمدا إلى جوفه أو إلى مجوف في جسده كدماغه أو حلقه) وأما الإبر ففيها تفصيل عند العلماء المعاصرين حيث قالوا : لا بأس بالإبرة التي ليست مغذية ، والأحوط تركها إلا لمضطر 0
9/ ويفطر بالحجامة ، لحديث ( أفطر الحاجم والمحجوم )





أتى رمضــان مــزرعة العبــاد ... لتطـهير القلــوب من الفســاد
فــأد حقــوقــه قــولا وفعــلا ... وزادك فــاتـخـذه إل الـمعــاد
فـمـن زرع الحبوب وماسقـاها ... تـأوه نـادمـا يــوم الـحصــاد




ليس العظيم من يملأ حياته بالحسنات و إنما العظيم الذي لا تموت حسناته بموته بل يبقى أثره و خيره مستمر بعد موته. هل تعتقد أن لك أثر مستمر من الخير سيبقى بعد موتك؟ من فضلك اترك أثر كبيرتعيش سعيدا.



أعلم أن الألم الذي يحزنك و يتعسك هو في أصله نعمة. فهو يعلمك الصبر و يقوي نفسك و يحفزك على النجاح و لتشعر بآلام الآخرين فترحمهم و فوق هذا يقربك من خالقك فتشعر بحاجتك إليه. "و عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم




فاجعلها عوناً لكَ حتى توصلك الفردوس الأعلى من الجنة

وإياك ثم إياك أن تضيع هذه الساعات الثمينة في توافه الأمور ناهيك عن المحرمات من غيبة ونميمة وقيل وقال والنظر لما لا يرضي الرحمن
فمن كان مجتهداً في غير رمضان فليزد من اجتهاده في رمضان وليكثر من النوافل والطاعات
ومن كان مقصراً في غير رمضان فها قد أظلك رمضان فهو فرصة لك فلا تضيعها فتندم يوم لا ينفع الندم

وإياك ثم إياك أن تسمع لدعاة الهوى ومن لا هم له إلا الكسب المادي , ففي شهر رمضان ينتقون أجمل ما يمكن عرضه على القنوات الفضائية حتى تنشغل الأمة عن الطاعات بهذه المحرمات





ينادي المنادِ : يــا بــاغــي الخيـــر أقبـــل

همسة لأخواتي الحبيبات

أوصيكن ونفسي باحتساب النية عند إعداد وتجهيز طعام الإفطار , احتساب نية تفطير الصائمين من أهل بيتك والضيوف وغيرهم فمن فطر صائماً كان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجر الصائم شيئاً

فها هو الخير العظيم ينتظرنا من الجوادالكريم

فأين المشمرون العاملون المجتهدون؟؟!!!

نسأل الله أن يبلغنا رمضان و أن يتم علينا الشهر بالقبول والفوز برضوانه

ونسأله بمنه وجوده وكرمه

أن يبلغنا شرف ليلة القدر ويجعلنا ممن قامها إيماناً واحتساباً فغُفر له ما تقدم من ذنبه



سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إلهإلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته






وكل عام وانتم والامه الاسلاميه بكل خير

رمضان اقرب طريق الى الجنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسبورت2 مزيكا ارب :: سلة مهملات-
جميع الحقوق محفوظة ©2007 - 2014, موقع الفهلوى ديزاين - لدعم وتطوير واشهار المنتديات العربية